رشاقه

الزواج وأزمة السمنة لدى النساء

الزواج وأزمة السمنة لدى النساء
الزواج وأزمة السمنة لدى النساء

قال خبراء التغذية مشددين على ضرورة إتباع نظام غذائى صحى جيد ومفيد للزوجات فى بداية الحياة الزوجية،وبالأخص إذا كانت تنوى التخطيط للإنجاب،كما ينصح الخبراء بالقيام بالتمارين الرياضية والإبتعاد عن التدخين والأطعمة الدسمة والمشروبات الغنية بالسعرات الحرارية لكى تحافظ على حميتها الغذائية…

وأظهرت دراسة حديثة استمرت 12 عامًا، أجريت على ما يقرب من 10000 رجل وامرأة، أن النساء يتعرضن لزيادة هائلة في نسبة الدهون بالجسم عقب الزواج، وبالأخص في سن الثلاثين وحتى سن الخمسين، وهو الأمر الذي لا يحدث طوال فترة المراهقة.

وأثبتت دراسة أخرى أن 22% من المتزوجات حديثًا يزداد وزنهن خلال السنة الأولى من الزواج بمتوسط 1 – 2 كيلو، ه حيث تشير واحدة من كل خمسة نساء إلى أنهن تشاجرن مع أزواجهن بسبب زيادة الوزن الطارئة التي حدثت بعد الزواج، في حين قالت أكثر من النصف بأنهن لم يعدن قلقات بشأن مظهرهن الخارجي ووزنهن بعد الانتهاء من مراسم الزفاف، في حين قالت واحدة من كل خمسة نساء بأنهن كسبن الوزن الزائد خلال شهر العسل.

ويشير خبراء التغذية إلى مجموعة من الأسباب التي تساعد على زيادة الوزن، وهي تتمثل في:

انتهاء حافز الحفاظ على الوزن المناسب، الحصول على عدد من الكيلوغرامات الزائدة بعد انتهاء شهر العسل بسبب التغيير في النمط الغذائي، الشعور بالراحة والسعادة مع الزوج التي تؤدي إلى فتح الشهية، الاندفاع نحو المطبخ في بداية الزواج وتحضير أشهى الاطباق وأكثرها دسامة، كثرة الدعوات التي يتلقاها المتزوجون حديثًا، حيث تكثر الأطباق المنوعة والغنية على موائد الطعام، تناول الكثير من الوجبات في المطاعم ومع الأصدقاء خاصةً إذا لم تكن ترغب العروس باكتشاف عالم المطبخ، وأخيرًا، عدم إلمام العروس بالمعلومات الغذائية الصحية للسيطرة على الدهون والوحدات الحرارية في الأطباق التي تحضرها.

Share

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق