نصائح عامه

الشعور بالاكتئاب فجأةً ! كيف تنقذين نفسك؟

المرور بالظروف الصعبة والأيام العصيبة من شأنه أن يصيبك بالاكتئاب الذي يحطمك نفسياً ويسبب لك الكثير من الأوجاع النفسية التي تؤثر بشكل سلبي على سعادتك وحياتك وتقلق سعادتك ونفسك، لهذا قد تفكرين في طريقة لعلاجه والتخلص منه قبل أن يعود مرة أخرى ويسيطر عليك. نحن نهتم كثيراً بصحتك النفسية ونحرص على إخراجك من شعور الاكتئاب المفاجئ الذي قد يسيطر عليك، لهذا سنعرض عليك هذه ال5 نصائح العملية التي ستساعدك كثيراً على ذلك.

التكلم مع أحد وعدم الانزواء:

إذا أصابتك نوبة قلب وخوف فجأة وسببت لك الشعور بالهلع والتعرق، فإن أول ما يجب عليك هو الحدث مع أحد الأصدقاء المقربين الذي تثقين به وتحدثي معه حول هذا الموضوع أو حول أي مواضيع أخرى تعيدك لواقعك اليومي.

شرب المياه الباردة والتفكير بالمهام المتبقية ليومك:

قد يكون الحل هو أن تشربي كمية كافية من المياه الباردة حتى تنعشي جسدك المتعب وتعيدي التفكير في مهامك التي تبقت لك خلال اليوم.

كتابة ما تشعرين به ورميه لاحقاً:

هذه الطريقة أثبتت فاعليتها بالفعل وهي إمساك ورقة بيضاء وكتابة ما تشعرين به عليها والتعبير عن كل ما يجول في عقلك من مخاوف ومشاعر مريبة، ثم بعد ذلك خلصي من الورقة عبر رميها في القمامة أو حرقها أو يمكنك الاحتفاظ بها في حال كنت تراجعين طبيباً نفسياً حتى تناقشي ما كتبتِه على الورقة. هذه الطريقة جد فعالة في تحويل المشاعر الباطنية واللاواعية إلى مشاعر واعية.

تأجيل الشعور إلى يوم آخر:

ينصح بتتبع هذه الطريقة للتخلص من المشاعر السلبية عبر تأجيل ذلك الشعور إلى يوم آخر. فعندما تشعرين به قومي باستبدال تلك الأفكار السلبية بأخرى إيجابية ورددي في نفسك عبارة “سأترك هذه المشاعر السلبية ليوم آخر” باستمرار.

الوقوف أمام المرآة وترديد “أنا أستطيع”:

ترديد العبارات التحفيزية وأنت تقفزين أمام المرآة على غرار “أنا أستحق، أنا أقدر، أنا أستطيع” يحفزك حقاً ويساعدك على تحقيق أهدافك وأعمالك بكفاءة عالية، ويساهم في تحقيق سعادتك. لهذا فكري في أن الإيمان بالله وبقدراتك الشخصية هو السبيل لتحقيق الأهداف والسعادة والوصول إليها.

 

 

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق