العنايه بالبشره

تعرفي على أفضل طريقة لتبييض البشرة على الإطلاق

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تلجأ لها السيدات عندما يعانين من البقع الداكنة في الوجه ومن هذه الطرق نجد استخدام زيت اللوز المرّ الذي يعتبر الأفضل من بين جميع الطرق. فما هي فوائده؟ وما هو الفرق بين زيت اللوز المر وزيت اللوز الحلو؟

يتم استخراج زيت اللوز المر من بذور البذور المر أو البرقوق أو الخوخ أو المشمش، ولكنه يحتوي على مواد سامحة تتطلب حذرا شديدا في التعامل معها، وفي نفس الوقت لهذا الزيت خصائص تجميلية ذات تأثير مدهش على البشرة والسبب هو تركيبته وفوائده العديدة، ومنها التالي.

– يمنح هذا الزيت البشرة الإشراق والتفتيح، ويحميها من الالتهابات والجفاف ويحافظ على الرطوبة بداخلها لأطول فترة ممكنة.

– يخلص هذا الزيت البشرة من الفطريات والبكتيريا التي تعيش عليها، كما يزيل الرؤوس السوداء.

– يحتوي هذا الزيت على مجموعة هامة من الفيتامين منها B وE وكلها تدخل في صناعة مواد التجميل باهظة الثمن.

– إذا كنت تعانين من الهالات السوداء فإن هذا الزيت سيخلصك من هذه المشكلة بشكل دائم. يكفي أن تطبقيه على مكان الهالات قبل نومك وبشكل يومي.

– يحميك هذا الزيت من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتقدم في العمر مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة خاصة في منطقة الفم والجبهة وتحت العين.

– إذا كانت بشرتك شاحبة فإن هذا الزيت سيعيد إليها نظارتها ويخلصك من بهتانها، كما يساعد على التخلص من مشكلة الحكة والاحمرار الناتج عنها.

يحتوي زيت اللوز المر على خصائص مضاد للفطريات والبكتيريا لهذا يمكن استخدامه في الأماكن الحساسة لجعلها أكثر بياضاً وناعمة ولامعة وطرية. حيث يمكنك خلط ملعقة واحدة من زيت اللوز المر مع ملعقة بودرة أطفال وملعقة كريم مرطب ونصف فنجان ماء ورد، ثم تدليك المنطقة بالخليط لدقائق ثم شطفها بالماء الدافئ.

وحتى تستطيعين التفريق بين زيت اللوز المر وزيت اللوز الحلو فالفرق يكمن في البذور المستخدمة، حيث يتم استخراج زيت اللوز المر من بذور اللوز المر غير الصالح للأكل مثل المشمش والبرقوق والخوخ بينما يتم استخراج زيت اللوز الحلو من البذور التي نأكلها في العادة.

Share

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق