عمليات تجميل

عملية تجميل الانف

عملية تجميل الانف , تغيير شكل الانف , تصغير الانف , رسم الانف

 

كيف نختار شكل الأنف ؟ الرغبة لمظهر طبيعي
بعد اتخاذ القرار بإجراء عملية الأنف، من المهم الوصول إلى جلسة استشارية مسبقة مع الطبيب الجرّاح وتحديد التوقعات من العملية والحصول على جواب لمدى واقعيتها. عندما نتوجه إلى جراح تقويمي لإجراء عملية بالأنف يجب التأكد أنه يأخذ بالحسبان ليس رغباتك فقط (هذا مهم) ولكن أيضاً يعرف كيفية تقديم استشارة لما هو ملائم لوجهك الرغبة لأنف بمظهر متناسق وجمالي ملائم للوجه وذو نشاط وظيفي سليم، ما معناه، تنفس جيد عبر الأنف. بالإمكان اليوم الحصول على مظهر لأنف مر بعملية جراحية، إذا كانت العملية تتم على يد جراح متمرس وصاحب خبرة ومتخصص في هذا النوع من العمليات، على أنف جميل وذو مقاسات صحيحة بمعنى، مقاسات لا تبرز أي تفصيل من مكونات الوجه، غير نافر أكثر من اللازم وغير هابط أكثر من اللازم وغير مرفوع وغير قصير أكثر من اللازم. ملائم ومندمج بتناسق في الوجه.

هل أنف ناجح هو أنف متناسق؟ يتضح أنه لا يوجد تماثل في الوجه
وجه الإنسان الذي يشمل شقي الأنف ، يتضح ، غير متماثل. لهذا السبب ، ليس هنالك تشابه كامل بالشكل بين جهة اليمين وجهة اليسار للوجه وأيضاً ليس هنالك تشابه كامل بين نصفي الوجه. ما معناه، بروفيلي الوجه لا يتشابهان. هذا هو الوضع الطبيعي. أيضاً المبنى الداخلي للأنف تقريباً وبشكل دائم، غير متماثل.

أهمية التنفس عبر الأنف
للتنفس عبر الأنف أهمية كبرى. الهواء الذي نتنفسه عبر الأنف يمر بمرحلة تصفية من الغبار والجزيئات المتطايرة في الهواء، يمر عملية تسخين لدرجة حرارة تكون مريحة للرئتين ويحصل على الرطوبة المناسبة. كل هذه مراحل مهمة جداً للتنفس السليم.

أنف مسدود وصعوبة بالتنفس عبر الأنف، تؤدي عبر السنوات لمشاكل طبيّة عديدة. بالرغم من هذا هنالك أشخاص كثيرون غير مدركين للصعوبة الموجودة لديهم في التنفس عبر الأنف. هذه المشكلة صحيحة بشكل خاص لدى أصحاب الأنف الكبير.
أحياناً إدراكنا لصعوبة التنفس التي نعاني منها طوال الحياة، تظهر بعد إجراء تصحيح الحاجز الأنفي الذي يتيح التنفس من ثقوب الأنف بشكل حر.

كيف تتم العملية؟ تخدير عام أو موضعي.
تجرى العملية بتخدير عام أو موضعي. بالتخدير الموضعي منطقة الأنف المخدرة معدومة الإحساس والشخص الذي تحت العملية لا يشعر بالأوجاع. في العملية التي تجرى بواسطة التخدير العام يتم تنويم الشخص بواسطة حقن بالوريد والشخص ينام طوال العملية. مدة العملية تتراوح بين ساعة إلى ساعتين وبنهايتها يتم قطب الأنف، يتم وضع الجبيرة وإدخال حشوات داخلية نزيلها في اليوم التالي. في حالات معينة يتطلب تقصير الأنف، تضييق المناخير (تصغير الثقوب)، تصحيح الحاجز أو زرع الغضاريف.

في نهاية العملية يتم إدخال فتيلة طبية (حشوات) للأنف التي نرفعها بعد يوم أو عدة أيام.
وظيفة الجبيرة بعد العملية هو تثبيت الأنف ويتم إزالتها بعد أسبوع. القطب في عملية الأنف أيضاً هي قطب داخلية تذوب عادة من تلقاء نفسها.
بعد العملية ينصح بالامتناع من انكشاف زائد عن اللزوم للشمس لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر.

التماثل للشفاء بعد العملية:
خلال الأيام الأولى بعد العملية يصعب التنفس عبر الأنف. بالإضافة لعائق “الحشوات” التي توضع لأول يومين، الأنسجة في القسم الداخلي (الطبقة المخاطية) والخارجي للأنف تميل للانتفاخ والمعاناة من التورم.
لهذا في الأسابيع الأولى بعد العملية، التنفس عبر الأنف يكون صعباً بشكل خاص. مع مرور الوقت التورم الداخلي يزول بشكل تدريجي ووفقاً لهذا يتحسن التنفس. سبب إضافي يصعب التنفس من الأنف بعد العملية تتعلق بتخثر الدم اليابس المتراكم في فتحات الثقوب الأنفية نتيجة للنزيف في الأيام الأولى. بالرغم من الشعور الغير مستحب التي تسببها، ممنوع تنظيفه لوحدكم بالبيت! في أول زيارة لكم في عيادة كلاليت استيتيكا بعد العملية ينظف الطبيب الجراح قنوات التنفس ويفتح قنوات الهواء، على الأقل بشكل جزئي.

بالرغم من الشعور الغير مريح الذي يحدث ، ممنوع تنظيف الأنف لمدة شهر من يوم العملية . بالإمكان التسهيل على شعور الانسداد داخل الأنف بواسطة تنقيط نقاط ماء الملح داخل الثقوب الأنفية. نقطتان في كل ثقب، حتى ست مرات باليوم، يكفي لإبقائهما مفتوحين نسبياً.

عوارض مؤقتة بعد العملية
الاستشفاء من عملية يترافق بأورام و/أو بانتفاخ للأنسجة حول العينين والأنف. هذه الحالة تتعاظم وتصل ذروتها في اليوم الثاني أو الثالث بعد العملية. يدور الحديث عن رد فعل طبيعي وسليم للجسم، التي هدفها من بين الباقي المساهمة في علاج وشفاء المنطقة التي خضعت للعملية. سبعة أيام بعد العملية غالبية الانتفاخ ونزيف الدم يتلاشيان ويبقى فقط ورم بسيط في الأنف فقط.

حوالي أسبوع بعد العملية يزيل الطبيب الجراح في كلاليت “إستيتيكا” الـ “الجبيرة”. في هذه المرحلة، بدون “جبيرة” على الأنف وتقريبا بدون انتفاخ ونزيف دم في الوجه، نتحدث عن ظاهرة سليمة وطبيعية تحدث بعد العملية ولا تشكل سبباً للقلق. وفقاً للحاجة، بالإمكان تغطيتها بواسطة المكياج. الاحمرار نتيجة لنزيف الدم يظهر في اليوم الأول أو الثاني بعد العملية في منطقة حول العينين. بعد عدة أيام سينتشر إلى باقي مناطق الوجه، يغير لونه، تتلاشى وتخف وفي النهاية ستختفي كلياً. لدى غالبية الناس هذه الحالة تمر بعد 5 أيام من يوم العملية.

عملية الحاجز الأنفي – على انفراد أو بدمج مع عملية تجميل.
الحاجز الأنفي هو الحائط العمودي الذي يقسم الأنف إلى مسربين للهواء. هذا الحائط مبني من الغضروف في الثلثين الأماميين ومن عظام رقيقة في الثلث الخلفي ومع مرور السنوات ونمو الجسم، الحاجز يميل للانحناء قليلاً باتجاه أحد الجانبين. أحياناً، ينمو أيضاً بروز غضروف في القاعدة السفلى للحاجز. في غالبية الحالات المذكورة أعلاه، انحرافات بسيطة من هذا النوع لا تشكل أي مشكلة للتنفس عبر الأنف. ومن جهة ثانية في حالات معينة الانحراف في الحاجز قد يصل حتى انسداد جزئي أو كامل لإحدى القنوات الأنفية.

ضربة أو صدمة قد تؤدي لانحراف الحاجز الأنفي. علاج مشاكل التنفس الناجمة عن انحراف الحاجز يتم عبر العملية فقط. العملية معدة لتصحيح مشاكل الحاجز الأنفي وهدفها تحسين عملية التنفس عبر الأنف. سبب آخر لإجراء العملية هو تفريغ قنوات الأنف لغرض تشخيص نزيف، أورام أو زائدة لحمية في الأنف. تتم العملية بتخدير عام أو موضعي. سوية مع إجراء عملية تقويم أو كإجراء منفرد. لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تنفس عبر الأنف ويفكر أيضاً بمرور عملية تجميل، ينصح بإجراء الاثنتان سوية. هكذا بالإمكان توحيد فترة الشفاء للعمليتين وتوفير إجراء عمليتي تخدير.

المخاطر في عملية الحاجز الأنفي: بشكل نسبي، تصحيح الحاجز هو عملية آمنة ونسب النجاح، ما معناه تنفس جيد عبر الأنف، هي بالتأكيد في مجال الـ 90-95%. عملية الحاجز تترافق عادة أيضاً بتصغير الرفوف الجانبية مع هذا، إحدى المشاكل المعروفة، الطبقة المخاطية للرفوف الجانبية قد تتطور من جديد، بشكل خاص إذا كان هنالك ميل للحساسية وعندها بالرغم من عملية جيدة، الأنف ينسد من جديد. هنالك خطر غير منتشر أثناء إجراء عملية الحاجز الأنفي وهي، تشكل ثقب في الحاجز (ثقب من جانب لجانب). تطور ثقب بعد العملية في الفاصل قد تحدث بنسب ضئيلة، بحالة الحاجز مر بصدمة صعبة وهنالك إصابة بعدوى في الطبقة المخاطية وقد تحدث لدى المدخنين الذين أصيبت لديهم الطبقة المخاطية وفقدت ليونتها الطبيعية. اليوم يصحح الثقب في الحاجز بعملية، أو يتم معالجته بواسطة أزرار مبنية بشكل خاص لهذه الغاية

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق