رشاقه

وداعاً للحزن ! إليك 5 طرق فعالة للحفاظ على هرمون السعادة بجسمك

هل تعانين من الحزن المفرط بسبب ضغوط الحياة ومشاغلها؟ هل تسعين حقاً لطريقة فعالة حتى تتخلصي منه وتعززي من خلالها هرمون السعادة في جسمك؟ الهرمون المسؤول عن السعادة في جسم الإنسان يعرف باسم “السيروتونين”، وحتى تحمي نفسك من الاكتئاب وتحسني مزاجك فعليك اتباع هذه الخطوات التالية التي تعزز هرمون السعادة بجسمك.

الالتقاء بالأصدقاء:

الأصدقاء يساهمون في رفع مستوى السيروتونين بأجسامنا، لهذا احرصي على الاجتماع بأصدقائك المفضلين وأفراد عائلتك وأقاربك الإيجابيين فالانتماء إليهم يجعلك تقضين وقتا سعيدا ومرحاً برفقتهم مما يرفع نسبة هذا الهرمون بداخلك.

تناول الأطعمة الغنية بالماغنزيوم والتيروسين:

مادة التيروسين توجد في الكثير من الأطعمة حيث تعمل على تعزيز عمل السيروتونين بجسمك وبالتالي إحساسك بالسعادة. كما ينصح بتناول المأكولات الغنية بالماغنزيوم مثل الشوكولاتة المرة والموز، والأفوكادو والمكسرات والشاي الأخضر والسلمون الذي يحتوي على التيروسين.

النوم والتعرض لأشعة الشمس:

احرصي على النوم لعدد ساعات كافي خلال الليل (من 7 إلى 8 ساعات يومياً) دون إهمال شرب كميات كافية من الماء (8 أكواب على الأقل في اليوم)، فالنوم يعتبر أهم أسباب رفع مستوى هرمون السيروتونين في الجسم. ولا تنسي التعرض لأشعة الشمس باستمرار حيث تدعمك بالطاقة الإيجابية.

التسوق:

قد يبدو الأمر غريباً، ولكن التسوق لأجل شراء أغراض تحبينها يشعرك بالسعادة حتى لو كانت مؤقتة، ولكنها على الأقل ترفع نسبة هرمون السيروتونين الذي يحفز مزاجك ويبعد عنك المشاعر السلبية. يمكن استبدال التسوق بالقيام بهوايتك المفضلة كالعزف أو الاستماع للموسيقى أو الرسم أو التلوين أو أي أمر آخر ترين بأنه يعمل على خلق سعادتك.

التفكير بإيجابية:

عليك أنت تكوني واعية بأن شعور الحزن الذي تشعرين به لن يدوم للأبد، فبدون الحزن لن تعرفي قيمة السعادة، لهذا فكري بإيجابية وتقبلي الأفكار السلبية التي تأتيك، وتذكري في كل مرة تصيبك أن تلك الفترة ستمر وستتلاشى مع الوقت وتختفي ليحل مكانها الشعور بالسعادة والراحة .

 

 

Share

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق